مصطفى صُنْغُر

مصطفى صُنْغُر

ولد في عام 1929 في منطقة أفلاني التابعة لولاية قره بوك.

بدأ تحصيلَه العلمي في قريته، ثم التحق مبكراً بمعاهد إعداد مُدرِّسي الأرياف ليتخرج منها بتفوقٍ ويباشر عمله مدرِّساً.

وعلى الرغم من أن هذه المعاهد كانت قد أُنشِئت خصيصاً لتخريج مدرِّسين يحملون الثقافة الجديدة التي قامتْ على أساسها الجمهورية التركية إثر إسقاط الخلافة إلا أن مصطفى صُنْغُر لم يتأثر كثيراً بمناهجها إذْ كانت لديه أسسٌ إيمانيةٌ أصيلةٌ منذ الصغر.

بدأت صلتُه برسائل النور في العام 1946 حيث سمع  عن الأستاذ النورسي وقرأ بعض رسائله عن طريق بعض طلابه، ثم أخذ يراسله ويَبُثُّه ما يجد في معاهد مُدرِّسي الأرياف من مخالفةٍ للدينmustafasungur01 ومناوأةٍ له، ثم توثَّقتْ صلته بالأستاذ وزاد نشاطُه في خدمة الدعوة حتى وَصَفَه الأستاذ في إحدى رسائله بأنه أحد أبطال النور الشباب وأثنى على خدماته وهمَّته.

وفي ذروة مرحلة الملاحقات والضغوط الرسمية ضدَّ أي نشاطٍ ديني قام مصطفى صُنْغُر بزيارة الأستاذ عام 1947 في منفاه بأميرداغ، ثم زارَه ثانيةً في العام التالي في سجنه بأفيون، فسُجِن على إثر ذلك ستة أشهر، ثم لما عاد إلى قريته وجد أنه قد فُصِل من التدريس بسبب محكوميته هذه.

كان له جهدٌ كبيرٌ في خدمة رسائل النور ونشرها، وسُجِنَ عدةَ مراتٍ بسبب ذلك؛ كما لازَمَ الأستاذ ملازمةً تامةً في الفترة ما بين العام 1654 وحتى وفاته في عام 1960، وأخذ عنه دساتير خدمة رسائل النور، ووَرَد ذكرُه في العديد من الرسائل.

توفي في اسطنبول عام 2012 ودفن في مقبرة الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه.

 

1488 مرة

نفس المواد


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *