الحق والحقيقة في رسائل النور


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري وأحلل عقدة من لساني يفقهوا

قولي)

في البداية أود أن أعتذر منكم بسبب عدم فصاحة لغتي التركية فحالي

اليوم بين كلّ هؤلاء البلغاء في اللغة التركية أشبه بما يقوله الأستاذ سعيد

النورسي: (قالوا لرجل عديم الشفتين، أطفئ هذه الشمعة) وأنا كذلك مثل

ذلك الرجل.

ولكن أود أن أبين لكم أمرًا:

إن من بين أسماء الله الحسنى اسم الله الحق. فالله سبحانه حق والقرآن

الكريم حق، كما جاء في الآية الكريمة: (وبالحق أنزلناه وبالحق نزل)

فهذا الحق يكون عند البشر حقيقة وعندما يكون حقيقة يسري إلى عقل

الإنسان وعلمه وقلبه وروحه وجميع لطائفه.

لذا نجد أستاذنا يقول (الحقيقة وحدها تتكلم) ما يعني أن رسائل النور

عبارة عن حقيقة. ولكونها حقيقة فلا تخاطب العقل أو القلب أو لطيفة

واحدة فقط بل تخاطب جميع اللطائف.

ماذا يعني أنها تخاطب جميع اللطائف؟

إن قدّر الله وفهمنا رسائل النور جيدًا ستتغير كل تصرفاتنا، لا يتغير

تفكيرنا فقط بل سيتغير كل سلوكنا أي جميع شؤوننا الحياتية؛ لأن رسائل

النور حق.

قد يقول أحدهم أليس العلم حقًا؟

الجواب :لا، فالعلم صواب وصحيح. والصواب يعني شيئًا والحقيقة تعني

شيئًا آخر.

فالرياضيات والفيزياء وجميع العلوم صحيحة وصائبة وهي جزء من

الحقيقة وليست بالحقيقة؛ لأن الحقيقة لها أثر قوي في جميع كيان الإنسان.

الأستاذ رحمه الله قد سعى في إنشاء مدرسة الزهراء لكنها لم تتحقق ماديًا

في إنشائها لكن هذه المدرسة تحققت في رسائل النور فهي تلك المدرسة

بعينها. وهي حقيقة وليست مجرد علم.

صحيح فيها علم وفيها الصحيح لكن الحقيقة شيء آخر.

وقد أعطانا أستاذنا الكريم في الكلمة التي ألقاها قبل قليل مثالًا عن مولانا

جلال الدين الرومي، أجل إن جلال الدين الرومي لا يتحدث عن علم أو

شِعر بل يتحدث عن حقيقة لذا تجده مستمرًا في دعوته. كذلك الشيخ عبد

القادر الجيلاني والإمام الرباني. إنهم يتحدثون عن الحقيقة وهم مستمرون

في دعوتهم.

فلماذا دعوتهم مستمرة إلى يومنا هذا؟ ماذا يوجد عندهم؟

يوجد عندهم تلك الحقيقة التي نتحدث عنها، لذا نجد الأستاذ النورسي

مستمرًا في دعوته أيضًا.

كذلك رسائل النور مستمرة في الخدمة وستستمر إلى يوم القيامة إن شاء

الله.

سُئل الدكتور فريد الأنصاري رحمه الله سؤالًا في إحدى الجامعات

بماليزيا:

قالوا له بأن النورسي يتحدث في رسائل النور عن أمورًا كثيرة كـ: (جاء

الحافظ علي. ذهب خسرو. قال أبي . تحدثت أمي) وهذه أحداث كانت في

تلك الفترة وانقضت مما يعني أنه يلزمنا الآن رسائل أخرى تناسب

ظروفنا؟

فأجاب جوابًا رائعًا وقال: إن رسائل النور توضح الأسماء الحسنى، فمتى

ما انتهت مهمة الأسماء الحسنى على وجه الأرض عندها تنتهي مهمة

رسائل النور.

جواب رائع جدًا سررت به حينها كثيرًا.

إن رسائل النور تتحدث عن جميع الأسماء الحسنى وعن جميع الفنون

والعلوم.

فلا يوجد في رسائل النور دين وعلم إذ إنها كلها دين فالعلم يتحول بذاته

إلى دين والدين أمر الله وهو حقيقة.

والسلام عليكم.

885 مرة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *