Categoryغير مصنف

اللذّةِ الحقةِ الكافيةِ للإنسانِ يتساوى فيها السلطانُ والشحاذُ

حاسّةُ الذَّوقِ مَأمورةُ البَرقِ، لا تَجعَلِ اللَّذّةَ هَمَّها فتُفسِدَها([1]) لقد أَسَّسَ سُبحانَه بفَضلِ رُبُوبيَّتِه وحِكْمَتِه وعِنايَتِه في فَمِ الإنسانِ وأَنفِه مَركَزَينِ: وَضَع فيهما [...]