مُلحَق أميرداغ

«مُلحَق أميرداغ» هو أحدُ الملاحق الثلاثة التي تُمثِّل بمجموعها «المكتوبَ السابع والعشرين»، وهي: (ملحق بارلا. ملحق قسطموني. ملحق أميرداغ)، وكلٌّ من هذه الملاحق الثلاثة يبيِّن مرحلة معينة من مراحل حياة الأستاذ النورسي، مثلما يبين مرحلة مميزة أيضًا من تاريخ دعوة النور منذ انبثاقها في تركيا.
ويشتمل «مُلحَق أميرداغ» على مُلحَقين، كلُّ منهما يتَّصِل بمرحلةٍ تختلف عن الأخرى:

يحوي «مُلحَق أميرداغ الأوَّل» مراسلاتِ الأستاذ مدةَ إقامتِه الجبريةِ بـ«أميرداغ»، والتي استمرَّت قُرابةَ ثلاث سنين ونصفِ السنة، حيث بَعث برسائل إلى «إسبارطة» و«قَسْطَمونو» و«إسطنبول» و«أنقرة»، وإلى طلاب النور الجامعيِّين، كما بعث برسائل إلى طلاب النور الذين باشروا الخدمةَ الإيمانية ونشْرَ الأنوار في أماكن شتى من الأناضول، وتتضمن هذه الرسائل إجاباتٍ على أسئلتهم، وتوجيهاتٍ تتعلق بالخدمة الإيمانية وتقويم السلوك وكيفية التعامل مع الآخرين، والحث على الإيمان العميق والعمل المتواصل والترابط الوثيق، والاعتصام بالكتاب والسنة.

وأما «مُلحَق أميرداغ الثاني»، فيحوي الرسائل التي كتبها الأستاذ إلى طلابه بعد إخلاء سبيله من سجن «أفْيون»، حيث عاد إلى «أميرداغ» ثانيةً فأقام بها مدةً طويلة؛ وتتناول مسائلَ تتعلق بالمحاكم والدعاوى المرفوعة ضدَّه؛ كما يحوي مراسلاتِه التي كتبها في «إسبارطة» بعد العام (1953م) ؛ إضافة إلى مكاتيب وُدِّية يبيِّن فيها الطُّلّاب مدى استفادتهم الروحية والعقلية من رسائل النور.

725 مرة

نفس المواد


Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.