حسني بَيْرَم أوغلو

ولد عام 1935 في مدينة «سَفْرَنْ بولو» التابعة لولاية «قَرَه بوك».

نشأ في بيت تقوى وصلاح، فوالده المرحوم «حِفْظي» من طلاب الأستاذ سعيد النورسي وممن سجن معه في العام 1948 في سجن «أفْيون»، ووالدته المرحومة «فاطمة» من أكبر معيني والده في خدمة رسائل النور.

بدأ خدمته لرسائل النور وعمره سبع سنين حيث شارك في نسخها في منزله مع أبويه وإخوته._17_300x410

التقى  بالأستاذ أولَ مرةٍ وعمره ثلاث عشرة سنة حيث زاره في منفاه بـ«أميرداغ»؛ ثم لما بلغ الخامسة عشرة لازَمه عشر سنين من العام 1950 إلى العام 1960.

رافق الأستاذ  سعيد النورسي في رحلاته وأسفاره وكان معه حتى لحظات وفاته بـ«أورفا».

اعتقل في العام /1952 – 1953/ مع بعض طلاب النور بـ«أورفا»، وأحيل إلى محكمة «إسبارطة»، وقدموا فيها مدافعة قوية أفحمتْ هيئة المحكمة، ونشرت مدافعاتهم في رسائل النور بعنوان: (مدافعات أبطال أورفا التي أفحمت القضاة).

توفي في اسطنبول بتاريخ 18 نيسان 2021 ودفن إلى جوار رفاق دربه من طلاب النور في مقبرة الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري.

5568 مرة

نفس المواد


4 thoughts on “حسني بَيْرَم أوغلو

  1. أعظم الله أجركم وأحسن الله عزاءكم وغفر الله لميتكم لروحه الفاتحة مع الصلوات
    وإن شاء الله تعالى لن ينته الرجال في هذه الأمة المباركة

  2. * رحمه الله رحمة واسعة *
    التقيت به -رحمه الله- منذ عام 2000 مراراً سواءً في :
    1 – مؤتمرات الإمام النورسي المتعددة
    2 – أو بمدرسته العامرة وذلك مراراً
    3 – وتشريفه بيتي بمكة أثناء أدائه العمرة الأخيرة .
    الحقنا الله به وبقية طلاب النور مع الإمام النورسي في ظل الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *